منتديات صمتي حكاية
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

أﺣـﻴـاﻧـﺂ أسـرﺡ بـاﻟـﺘـﻔـﮕـﻴـﺮ˛ ﻭلا‌ ﻳـﻮﻗـﻈـﻨـﻲ إلا ﺩﻣـﻌـة ﺧـﺮﺟـﺖ ﻣـﻦ ﻋـﻴـﻨـﻲ ﺩﻭﻥ أﻥ أﺷـﻌر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ايقونة4 أﺣـﻴـاﻧـﺂ أسـرﺡ بـاﻟـﺘـﻔـﮕـﻴـﺮ˛ ﻭلا‌ ﻳـﻮﻗـﻈـﻨـﻲ إلا ﺩﻣـﻌـة ﺧـﺮﺟـﺖ ﻣـﻦ ﻋـﻴـﻨـﻲ ﺩﻭﻥ أﻥ أﺷـﻌر

مُساهمة من طرف الأسد في 16/1/2013, 8:32 am

كالملاك تجلسين يا أملى الحزين
تجلسين أمامي والحب يتذوق من عينيك
وكلام قلبك الجميل يخرج من داخلك
ليلامس شفتيك
تطلبين جلوسي قربك







وفجاه تضميني إلى صدرك
فارتعش جسدي المحمل بالهموم والخوف
الذي ارتاح بقربك
ثم أجد شفتاي على خديك
رافضة بعدك
فأقبلك قبلتين على خديك
ويداي تلامس يديك
فرأيت احمرار شفتيك
فوضعت يدي على ظهرك
الذي أحبني
وارتفعت حرارة جسدك
بشهية البقاء معك
فقبلت لك رأسك
فتصاعد الكلام من قلبك
احبك جدا
كانت هذه كلماتك التي تصاحب خوفك
فرجعت إلى مكاني حزينا
لأجلس بعيدا عنك قريبا منك
كانت أنفاسك شهيه سريعة قويه
تخرج من صدرك
كالكلمات في أغنية
فتمسكت بيدك كغريق يحتاج إلى أمل
ليعيش في هذه الدنيا
بفرح وسرور
وخوف مقهور
وجسد مذعور
اشرب القهوة قهوتي
وأتمنى أن نجتمع معا
صبح مساء كالجفون على الأحداق








فجاء وقت الوداع
فشعرت بان عمري ضاع
كحرارة اللقاء كان الوداع
لم تلبثي بالخروج
فاشتقت لك
ابقي معي








لسه الألم مسموع .. لكن الكلام ممنـــوع
خلاص مشيت سكه .. مفيهاش طريق لرجوع
الصمت كان بركان .. .... الحب فيه اتهان
و الجرح كان غابه ....... لكن الجريح إنسان
فالقصه محسوبه ........ و نهايتها مكتوبه
طب ليه حنتكلم .........و نقول ده كان ياما كان

الأسد
ملكي
ملكي

تاريخ التسجيل : 23/11/2012
عدد المساهمات : 626
الـنقاط : 3250
السمعة : 13
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى