منتديات صمتي حكاية
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

ما يدمر الحب الا الشك والريبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default ما يدمر الحب الا الشك والريبه

مُساهمة من طرف عاشق الريم في 9/5/2012, 12:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بأجمل الاشواق احيكم وبروح الاخوة انا أجيكم وبأروع الكلمات ارحب فيكم


فأهلاً ومرحباً بمن هم للقلب اعزاء وللخوى اوفياء ازدهرت الكلمات بلقياكم

واسعد اللحظات عندما وجدت نفسي بينكم انتم هم الاخوان والاخوات اتشرف

بكم واسعد بتواجدي بينكم فالحياة خواطر لا تنام وفي القلب كلمات لأبد ان تقال


من عادتي ابقى ,,بعز احترامي

والسر مابديه لشخص وان كان غالي..

سكبت انا العبرات بيام وليالي..

لكن فؤادي باقيٍ يحتويني..

ماكنت متوقع تثير أهتمامي..

وصار لك مسكن داخل فؤدي..

اصبحت شعري وأجمل عنواني ..

وفي قصة العشاق احلا سواليفي..

ومزلت أحبك وبقي الوفا فيني..

تبقى حبيبي للأبد ومسكنك في عيوني..


تحياتي ونبض احترامي للجميع

اخوكم

عاشق الريم

عاشق الريم
فعال
فعال

تاريخ التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 133
الـنقاط : 2009
السمعة : 4
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: ما يدمر الحب الا الشك والريبه

مُساهمة من طرف ضيف شرف في 14/5/2012, 11:30 pm

Laughing نفسي أعرف ايش علاقة العنوان بالموضوع
على العموم الله يعطيك العافية وما تعز إلا إليّ يعزونك
Basketball

ضيف شرف
جديد
جديد

تاريخ التسجيل : 14/05/2012
عدد المساهمات : 16
الـنقاط : 1685
السمعة : 1
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: ما يدمر الحب الا الشك والريبه

مُساهمة من طرف عاشق الريم في 15/5/2012, 3:53 am

شكراً لك على مرورك الرائع والمميز

الله يعطيك الف الف عا فيه

وبالنسبة للعلاقة بين العنون والموضوع

مثل علاقتك انت والسيارة



عاشق الريم
فعال
فعال

تاريخ التسجيل : 23/12/2011
عدد المساهمات : 133
الـنقاط : 2009
السمعة : 4
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى