منتديات صمتي حكاية
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

في أي عمر يستجيب الطفل للتوجيهات؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default في أي عمر يستجيب الطفل للتوجيهات؟

مُساهمة من طرف الأسد في 26/11/2012, 10:23 pm


ينمو الطفل بوتيرة سريعة خلال عامه الأول من الناحيتين الفيزيولوجية والنفسية، بالإضافة الى قدرته الفائقة على الإستيعاب، ولكن في أي عمر يستطيع الإستجابة لتوجيهات وطلبات الأهل؟
معظم الأطفال يبدأون بإستيعاب التوجيهات البسيطة، مثل : "إنتظر دقيقة" أو "إبق صامتاً" وغيرها، ما بين عمر 12 شهراً و15 شهراً، ولكن لا يعني هذا الإستيعاب أنهم قادرون على السيطرة على إنفعالاتهم لوقف السلوك الذي يطلبه الأهل قبل عمر السنتين.
كما يعتمد الإمتثال أو الإستجابة للطلبات على شخصية الطفل، مع العلم أن الأطفال الصغار هم أكثر طواعية ويستجيبون للأهل بنسبة أكبر.
ويجب على الأهل إعطاء التوجيهات بشكل تدريجي، وعدم الطلب من الطفل بالقيام بمهمتين في وقت واحد، بل إنتظاره حتى يمتثل للتوجيه الأول، ثم يأتي التوجيه الثاني أو الثالث في وقت لاحق، كي لا يرتبك الطفل، أو يرفض الإمتثال لطلب الأهل، وقد يحتاج الأهل أيضاً الى إعادة طلب التوجيه نفسه أكثر من مرة الى حين التأكد من أن الطفل قد إستوعبه بشكل كامل.


إكتشفي لماذا يسرق الطفل؟



السرقة سلوك شائع لدى الأطفال إبتداء من عمر أربع سنوات، حيث أن الغالبية العظمى من الأطفال سرقوا مرة أو مرتين على الأقل خلال طفولتهم، علماً أن مفهوم السرقة لايتكون عند الطفل قبل عمر السبع سنوات، وبالتالي لايصح وصف الطفل بأنه لص أو سارق قبل هذا العمر.
والسرقة عند الأطفال ليست مرتبطة بالدوافع المادية، بل لها دوافع كثيرة ومختلفة، لذا، يجب فهم الدوافع في كل حالة، وفهم الغاية التى تحققها السرقة فى حياة كل طفل لإيجاد الحل المناسب للمشكلة، على سبيل المثال: قد يسرق الطفل بسبب الإحساس بالحرمان، فيسرق الطعام لأنه جائع، وقد يسرق لعب غيره لأنه محروم منها أو قد يسرق النقود لشراء هذه الأشياء، وقد يسرق الطفل تقليداً لبعض الزملاء فى المدرسة بدون أن يفهم عاقبة ما يفعل، وبعض السرقات المتكررة لدى الطفل قد تكون نتيجة الحرمان العاطفي، أو لتأكيد ذاته والسرقة في هذه الحالة تعني محاولة الطفل للتغلب على إحساسه الدائم بالفشل وعدم الثقة.
ينبغي على الآباء أن يدركوا سبب سرقة الطفل، وعدم الإسراع الى عقابه، بل يستحسن في هذه السن أن يشرح الأباء للأطفال بعض المفاهيم العامة، مثل: الملكية الخاصة والعامة ،وإحترام الملكية العامة، وكذلك مفهوم المشاركة، وينصح أطباء الأطفال بأن يقوم الوالدان بما يلي عند اكتشافهم لجوء ابنهم إلى السرقة:
- إخبار الطفل بأن السرقة سلوك خاطئ.
- مساعدة الصغير على دفع أو رد المسروقات.
- التأكد من أن الطفل لا يستفيد من السرقة بأي طريقة من الطرق.
- توضيح أن هذا السلوك غير مقبول ضمن تقاليد الأسرة والمجتمع والدين.
- عند قيام الطفل بدفع أو إرجاع المسروقات، فلا ينبغي على الوالدين إثارة الموضوع مرة أخرى، وذلك من أجل مساعدة الطفل على بدء صفحة جديدة.


[center]كيف توقفين بكاء الطفل؟




يُشعر بكاء الطفل الرضيع الأم بالخوف الشديد، ويدخلها عالم التكهن: هل يشكو أمراً ما أم أنه مجرد محاولة للتواصل؟ إليك بعض النصائح التي تساعدك في إيقاف بكاء الطفل الرضيع، لكن لا تنسي أن البكاء قد ينذر أحياناً بأمور خطيرة.

ـ الجوع من أحد الأسباب الرئيسية للبكاء، فتأكدي من أن طفلك الرضيع ليس جائعاً.

ـ احرصي على أن يكون الحفاض نظيفاً، فالطفل ينزعج من الحفاض الملوث ويفقد صبره.

ـ راقبي درجة حرارة جسم الطفل، واحرصي على ألا يكون دافئا جدا باردًا جداً. وتأكدي من أن الطفل لا يعاني من الحمى. وفي معظم الأحيان يكون بكاؤه المرضي مختلفاً عن بكاء الجوع أو التعب.

ـ هزي الطفل لينام. فالأطفال الرضّع يبكون حين يشعرون بالتعب، خصوصا إذا حان وقت نومهم.

ـ احملي طفلك الرضيع ودلليه، فأحيانا يبكي شوقاً إلى لمساتك وتفاعلك معه.[
/center]

الأسد
ملكي
ملكي

تاريخ التسجيل : 23/11/2012
عدد المساهمات : 626
الـنقاط : 3254
السمعة : 13
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى